بلدة كفرعميم
أهلا و سهلا بكم في منتدى بلدة كفرعميم .. نرجو منكم التسجيل و المساهمة بشكل فاعل.... عبد الستار

مفهومه في مضمونه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مفهومه في مضمونه

مُساهمة  ghiath في الخميس ديسمبر 16, 2010 6:03 am

القــــــــــــــــــــــــــــدر
ما هو القدر؟؟
**القدر:كلمة من ثلاثة أحرف ولا يوجد معنى حرفي له لأن مفهومه في مضمونه .....
**فهو سبب كل ما نعيشه في هذه الحياة
وهو الذي يحتّم علينا أن نأكل هذا ونشرب ذاك , نضحك ونفرح في حين , وفي حينٍ آخر نحزن ونبكي
** القدر طريق طويل والحياة هي أن نعيشه كما هو ,
وهما متلازمان , فبدونه لا توجد حياة , و لا معنى له بدون حياةٍ نعيشه من خلالها ..
والحياة طبعاً معادلة صعبة جداً من يحلّها عاشَ مرتاحاً
وحلّها شبهُ مستحيل,ولهذا السبب نرى الإنسان دائماً يركض ساعياً لحلّها ..!
وسيبقى راكضاً حتى آخر نبضةٍ في عروقه !!
وبما أن القدر والحياة مترادفان فالحديث عن إحداهما يعني الحديث عن الآخر.
فإذا كانت هناك لحظات كثيرة من حياتنا-أي من هذا القدر-نعيشها بفرحٍ عميق فإنّ لحظات الحزن أكثر منها بكثير.
- قد تكون فراق أو يأس أو جرح و ألم أو حتى ضجر -
و هذا ليس فقط في حياتي بلّ في حياة كلّ إنسان حي , حتى المجنون فيهم لأنه طبعاً وكما يقال:
تجري الرياح بما لا تشتهي السفن ...
وهذه اللحظات التعيسة التي تجد فيها نفسك ضائعاً وليس هناك من يهديك أو وحيداً وليس هناك من يجلس بجانبك أو محتاراً وليس هناك من يرسّيك أو حتى ضجراً
- وهو أبسط إحساس - وليس هناك من يسليك..
ستُشعرك هذه اللحظات بأنه لا فائدة من الحياة وأننا كالدمى بين أيدي القدر يحركها كما يريد ونحن ليس لنا أيّ رأي فيها , علينا أن نعيشها فقط .. فلو كان الأمر بيدنا لما عاش أحد حزين !!
* برأيي أنا الحياة x فليس فيها ما يشدّك للعيش.
ليس فيها سوى روتين وتقاليد مجتمع لا يمكن أن نسميه مجتمعاً إلا إذا طبقّنا هذه التقاليد فبدلاً من أن يزدهر وينمو يزداد تعقيداً وتقييد , وهذا ما يقولون عنه التطور إلى الخلف -كتطور العلم الذي يضّر الكون بدلاً من أن يفيده -.......!!
** لا يمكن أن يوجد للقدر معنى محدد فقد نسميه نصيب أو حظ ولكن ذلك لا يكفي فهو بالنهاية رئيس هذه المعاني أو بالأحرى مزيج منها كلّها .......
**وها نحن نسير في سفينتنا تحت رحمته , قد تظهر أيام تشتدّ فيها العاصفة فنصبح شبه غارقين في تعاستنا , و أيام أخرى ندفأ فيها بشمسٍ معتدلة تنير طريقنا فنحسّ ببصيص الأمل يومض من بعيد مما يبعث التفاؤل و الإصرار بنفوسناوهكذا يجعل القدر أحاسيسنا ومشاعرنا كتقلبات الطقس المفاجئة , والأرض عند ظهور الشمس بعد يومٍ ماطر تجّف و تتلف عند تكرار هذه التقلبات
وهذا ما يفعله القدر بقلوبنا حيث تصل إلى مرحلة تجفّ فيها فلا تستطيع أن تقود السفينة وتصبح في آخر المطاف وتنطفئ شمعة الحياة وتتلف وتُدفن تحت الترابْ.....
avatar
ghiath
Admin

عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 09/02/2009
الموقع : في قلب حبيبي

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ghiath974@gmail.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى